تدوينة بواسطة باسم احمد اسماعيل الوريدات .

أي أحد في العالم

اعزائي الافاضل

اللقاء الاول ما بين المرشد والمسترشد يحدد للاخير الانطباع العام بشقيه السلبي او الايجابي ، لذلك من اولويات العملية الارشادية ان تكون هذه المقابلة مقننة ، مخطط لها ، محددة الاهداف ، ولا بد للمرشد ان يكون مدركا لخطورتها وانعكاساتها . هل ان انتم معي في ان المقابلة الاولى هي حجر الاساس التي تبنى عليه المراحل اللاحقة ،

مرتبطة مقرر دراسي: 3271032710